إزالة الصورة من الطباعة

اتحاد لجان العمل الصحي تُحذّر من حدوث كارثة إنسانية خلال 48 ساعة

بسبب أزمة الوقود في قطاع غزة، ونفاذ جميع الكميات الاحتياطية المتوفرة لدى مؤسسة اتحاد لجان العمل الصحي، فإن مؤسسة الاتحاد تُحذّر من قرب حدوث كارثة إنسانية تُهدّد عمل مستشفى العودة في جباليا وعمل المراكز الصحية الخمسة التابعة لها والمنتشرة على طول قطاع غزة خلال الثماني والأربعين ساعة القادمة.

 

كما تُؤكّد المؤسسة على أن نقص الوقود وعدم تلبية المؤسسات الخيرية وأهل الاختصاص لنداء مستشفى العودة قد يزيد الوضع سوءً؛ وبالتالي يُشكّل خطراً على حياة المرضى المقيمين بها والمتلقين لخدماتها؛ فالمستشفى تخدم آلاف المرضى شهرياً من خلال قسم الطوارئ والعيادات الخارجية، وقسم العمليات وقسم الولادة، بالإضافة للخدمات المساندة كالتحاليل والأشعة.

 

ويُذكر أن أكثر من 320 عملية جراحية يتم إجراؤها شهرياً في قسم العمليات في مستشفى العودة، في حين يُقارب عدد حالات الولادة في قسم النساء والولادة 4000 حالة سنوياً بمعدل 300 حالة شهرياً، كما وتستقبل المستشفى جميع حالات الولادة الطبيعية والقيصرية باتفاق مع وكالة الغوث (UNRWA) وجميع العمليات الجراحية المحولة من مراكز الوكالة في مختلف مناطق القطاع، وفقدان الوقود يُنذر بتوقف كل تلك الخدمات.

 

الجدير ذكره أن مستشفى العودة لديها مولدين كهربائيين يستهلكان 22 لتر في الساعة وأي نقص في كمية احتياطي الوقود تهدد عمل مستشفى العودة بالتوقف التام.

 

إن مؤسسة اتحاد لجان العمل الصحي إذ تُناشد جميع المسؤولين في وزارة الصحة، ووزارة المالية، والإدارة العامة للبترول وشركات البترول بمساعدتها والتحرك العاجل لتوفير الوقود للمؤسسة حتى تتمكن من مساعدة أبناء شعبها في قطاع غزة؛ فإنها تُحمّل الجميع النتائج المترتبة على حدوث مثل هذه الكارثة.