ضمن لحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة : الاتحاد الصحي ووزارة الصحة تنفذان ورشة عمل

ضمن الفعاليات التي أطلقها اتحاد لجان العمل الصحي لحملة الـ 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، وبالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية في محافظة الشمال، نفذ مركز العودة المجتمعي تل الزعتر التابع للاتحاد ووزارة الصحة ورشة عمل للاشخاص المعنيين ومفاصل العمل في مستشفى العودة من أطباء وتمريض ومثقفين صحيين وإداريين لتزويدهم بالمعارف اللازمة حول كيفية اكتشاف الحالات المعنفة وتعريف العنف ،وآليات التحويل وأمور اخرى.

شارك من الاتحاد مدير مستشفى العودة / أحمد مهنا، المدير الطبي للمستشفى / جميل أبو فنونة، منسقة العلاقات العامة/ حنين وشاح وافتتحت الجلسة منسقة مركز العودة المجتمعي في مستشفى العودة/ زهرة البس، حيث رحبت بالحضور وسلطت الضوء على حملة الـ 16 يوم والانشطة والفعاليات التي ستتخلل هذه الفترة بالتنسيق والتعاون مع العديد من الشركاء على طول قطاع غزة. في حينه، قدم محمد الشرافي من المستشفى نبذة مختصرة عن العنف وأشكاله وطرق اكتشافه.

وكان للأخصائية الاجتماعية / بشرى عودة – من دائرة التثقيف وتعزيز الصحة ، ومسئولة عن المنطقة الشمالية في لجنة العنف التابعة لوزارة الصحة مداخلة خلال الورشة أكدت فيها أن هناك العديد من الحالات المعنفة التي لم تكتشف بعد، وأن دور مزودي الخدمات الصحية هو اكتشاف الحالات وتوجيهها لمسارات التحويل الصحيحة مع التأكيد على حمايتها والحفاظ على سريتها. وقالت ان هناك إحصائيات تؤكد أن 24 حالة قتل على خلفية الشرف في فلسطين، 10 منهم في قطاع غزة، وان هذا مؤشر خطير يستدعى التكاتف والعمل سوياً للمساهمة في الحد من العنف ضد النساء.

 بعد الورشة ، اتجه المشاركون لإطلاق شعارالحملة من أعلى مستشفى العودة بمشاركة الجميع من الموظفين والمرضى والزوار، وتم توزيع بروشورات للتوعية بأمور متعلقة بمناهضة العنف ضد المرأة.

يذكر أن اتحاد لجان العمل الصحي هو من المؤسسات الرائدة التي تنفذ البرامج والمشاريع الخاصة بالمرأة والتي تسلط الضوء على مواضيع تتعلق بالعنف المبني على النوع الاجتماعي، وتدريب الطواقم العاملة في مرافقه الصحية لاكتشاف الحالات المعنفة والتعامل الأمثل معها وتحويلها إن لزم الأمر للجهات المختصة.

 

تم ارسال التعليق