لأول مرة في شمال قطاع غزة بأيدٍ فلسطينية .. نجاح عملية تفتيت الحصى باستخدام تقنية الليزر..

ولأول مرة الفريق الطبي في مستشفى العودة التابع لاتحاد لجان العمل الصحي في شمال قطاع غزة وبتمويل من جمعية الهلال الأحمر القطري ضمن مشروع "تطوير خدمات وحدة مناظير المسالك البولية في مستشفى العودة في شمال قطاع غزة" يستخدم جهاز لتفتيت الحصى من خلال تقنية الليزر، حيث تم إجراء عملية تفتيت الحصى في منطقتي الكلى والحالب باستخدام تقنية الليزر برئاسة د. فايز زيدان  وفريقه الطبي المرافق له.

حيث أشاد د. أحمد مهنا القائم بأعمال مدير مستشفى العودة "إن هذه العملية تم إجرائها في وقت قياسي وأن المريض تماثل بالشفاء التام، مؤكداً أن هذه الخدمة تعتبر سابقة على مستوى شمال قطاع غزة وأنها متاحة لكافة أبناء شعبنا". كما وأكد د. مهنا أن جهاز منظار المسالك البولية وتفتيت الحصى المزود بتقنية الليزر الجديدة سيساهم في تقديم خدمة نوعية لحوالي 380.000 نسمة في محافظة شمال قطاع غزة.

هذه العملية هي الأولى من نوعها في شمال قطاع غزة، فجرت العادة أن يتم علاج الحصى  بالطريقة الكلاسيكية، فبهذه الطريقة نُجنب المريض الجراحة وما يترتب عليها من إمكانية حدوث مضاعفات مثل النزيف والآلام واحتمالية حدوث التهابات بعد العملية، بالإضافة إلى أن فترة التشافي التي قد تمتد من أسبوع إلى أسبوعين على الأقل.

الجدير بالذكر أن المريض في اليوم التالي من العملية استطاع ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي دون ألم.

إن هذا المشروع سيشكل نقلة نوعية في خدمات المسالك البولية في مستشفى العودة في شمال القطاع، كما سيقلل من الحاجة لتحويل المرضى الى خارج القطاع لتلقي مثل هذا النوع من العلاج، وأيضاً سيساهم هذا المشروع في التخفيف من معاناة الاعداد المتزايدة من مرضى المسالك البولية في ظل تزايد درجة ملوحة مياه الشرب في القطاع وانعكاسها على صحة المواطنين.

اتحاد لجان العمل الصحي يتوجه بالشكر الجزيل لجمعية الهلال القطري لدعمها هذا النوع من المشاريع، كما ويؤكد استعداده الدائم والتزامه الأخلاقي تجاه أبناء شعبنا في تقديم أفضل الخدمات الصحية وبجودة عالية، بكافة الوسائل والطرق الممكنة واستثمار الطاقات البشرية لتقديم خدمات صحية نوعية تطبيقاً للشعار الناظم " الخدمة الصحية حق لكل محتاج".