فريق مركز ريتشل كوري المجتمعي يحيي يوم الأسير في خيمة العودة في رفح

في إطار إحياء مراكز الاتحاد المجتمعية للمناسبات الوطنية، أحيى فريق عمل مركز ريتشل كوري المجتمعي التابع لاتحاد لجان العمل الصحي في رفح يوم الأسير الفلسطيني والذي يصادف السابع عشر من نيسان من كل عام، في خيمة العودة المقامة على الحدود الشرقية في رفح.

 

حيث قام فريق المركز بمشاركة مجموعة اليافعين في برنامج " الوقوف معاً من أجل الحق في الصحة" والمتدربين في المركز  برسم جدارية وتلوينها بمشاركة مجموعة من الشباب والشابات المتواجدين في خيمة العودة.

 

اتحاد لجان العمل الصحي يؤكد على أهمية التضامن مع الأسرى في السجون الإسرائيلية ، كما ويشعر بمسئوليته تجاه الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال لما لهذه القضية من حضور في ضمير الجمهور الفلسطيني.

 

الجدير بالذكر أن يوم الأسير الفلسطيني هو يوم تضامني مع الأسرى الفلسطينيين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية، ويوافق 17 نيسان/أبريل من كُل عام.

في عام 1974 أقر المجلس الوطني الفلسطيني باعتباره السلطة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، خلال دورته العادية يوم السابع عشر من نيسان/أبريل، يومًا وطنيًا للوفاء للأسرى الفلسطينيين وتضحياتهم، باعتباره يوماً لشحذ الهمم وتوحيد الجهود، لنصرتهم ومساندتهم ودعم حقهم بالحرية، ولتكريمهم وللوقوف بجانبهم وبجانب ذويهم، وأيضاً بهدف إثبات الوفاء لشهداء الحركة الأسيرة.ومنذ ذلك التاريخ حتى اليوم يتم إحياء هذا اليوم من كل عام، حيثُ يحيه الشعب الفلسطيني في فلسطين والشتات سنويًا بوسائل وأشكال متعددة.