طواقم اتحاد لجان العمل الصحي تسعف 15.5 % من مجمل إصابات الجمعة الثانية من مسيرة العودة الكبرى

للجمعة الثانية على التوالي، وظل الأوضاع الراهنة والهبة الشعبية الجماهيرية للمشاركة في مسيرة العودة الكبرى، جند اتحاد لجان العمل الصحي طواقمه في مستشفى العودة في الشمال، وفي مركز الخيرية الصحي في الوسطى، وفي مركز صحي العودة في رفح ، لتقديم خدمات صحية وإستشفائية وخدمات الإسعاف لـ (211) مصاب وجريح من مجمل الإصابات التي أعلنت عنا وزارة الصحة والبالغ عددها (1356) إصابة.

فقام الطاقم الطبي داخل مستشفى العودة بالتعامل مع وإسعاف 35.5% من مجمل إصابات الشمال والتي بلغ عددها (231) إصابة ، حيث قدم خدمات استشفائية لـ (82) حالة، وتم تحويل (4) حالة منهم لمستشفى الشفاء لاحتياجهم لخدمات متخصصة، وأُجريت (7) عمليات جراحية في مجال العظام والجراحة العامة والمسالك البولية، وما زال هناك (8) حالات مقيمة في المستشفى.

فيما قام فريق النقل والإسعاف بالتواجد على نقاط التجمهر والتماس، وقام بنقل (17) حالة من الميدان لمستشفى العودة، ومن مستشفى العودة إلى مستشفى الشفاء.

هذا، وشارك طاقم مركز صحي العودة في في نقطة الطوارئ وفي الخيمة الطبية المقامة في الميدان حيث تم التعامل من قبل طاقمنا مع (63) إصابة من الإصابات التي وصلت إلى الخيمة والبالغ عددها (157) إصابة في منطقة رفح.

في سياق متصل قام طاقم مركز الخيرية الصحي الميداني بمنطقة شرق البريج تعامل مع (66) إصابة في الخيمة الطبية التابعة للاتحاد، وقدم الإسعاف الأولي الميداني لـهم، موزعين كالتالي:

 يذكر أن اتحاد لجان العمل الصحي أعلن حالة الطوارئ ووضع مستشفى العودة والخمسة مراكز الصحية التابعة له في حالة طوارئ دائمة للمساهمة في استقبال المصابين وإسعافهم، كما قامت إدارة الاتحاد بنشر نقاط طبية ميدانية على طول الحدود حيث يعمل الاتحاد بشكل تكاملي مع منظمات العمل الأهلي الإنساني والطاقم التابعة لوزارة الصحة.

اتحاد لجان العمل الصحي يتمنى السلامة للجميع ويعمل ليل نهار لتقديم أفضل الخدمات لأبناء شعبنا ، ليبقى شعاره " الخدمة الصحية حق لكل محتاج"