الاتحاد يسعف المصابين في الميدان وفي مستشفى العودة خلال اليوم الأول من مسيرة العودة الكبرى

في ظل الأوضاع الراهنة والهبة الشعبية الجماهيرية للمشاركة في مسيرة العودة الكبرى والتي تتزامن مع الذكرى الـ (42) ليوم الأرض،  استقبل مستشفى العودة يوم أمس الجمعة (71) إصابة  تم استهدافهم بالأعيرة النارية والرصاص الحي في مناطق متفرقة من الجسم .

حيث تم دخول (19) حالة منهم إلى الأقسام الداخلية لإجراء عمليات جراحية طارئة ، في حين تم تحويل (10) حالات لمستشفى الشفاء بمدينة غزة للتدخل الجراحي العاجل.

هذا، وجندت إدارة الاتحاد ما يقارب 100 متطوع مسعف شاركوا في المسيرة وانتشروا بين المشاركين لتقديم الإسعافات الأولية لعدد (322) مصاب وجريح .. لحين وصول الإسعاف ونقلهم إلى المستشفى.

كما شارك طواقم مركز صحي العودة التابع للاتحاد في رفح بعلاج المرضى والمصابين من خلال تواجدهم وإدارتهم للخيمة الطبية التابعة لوزارة الصحة  في رفح و بمشاركة طواقم وزارة الصحة ، فتم معالجة ما يقارب (73) حالة، وفي المقابل أسعفت الطواقم الطبية التابعة لمركز الخيرية الصحي التابع للاتحاد في النصيرات ما يقارب (15) حالة ، حيث تم تقديم الإسعافات الأولية وعمل اللازم وتحويلهم للمستشفى لتلقي الرعاية المطلوبة.

يذكر أن اتحاد لجان العمل الصحي أعلن حالة الطوارئ ووضع مستشفى العودة والخمسة مراكز الصحية التابعة له في حالة طوارئ دائمة للمساهمة في استقبال المصابين وإسعافهم، كما قامت إدارة الاتحاد بنشر نقاط طبية ميدانية على طول الحدود حيث يعمل الاتحاد بشكل تكاملي مع منظمات العمل الأهلي الإنساني والطاقم التابعة لوزارة الصحة.

اتحاد لجان العمل الصحي يتمنى السلامة للجميع ويعمل ليل نهار لتقديم أفضل الخدمات لأبناء شعبنا ، ليبقى شعاره " الخدمة الصحية حق لكل محتاج" .