الاتحاد يشارك في مؤتمر الأمراض المزمنة الأول

شارك اتحاد لجان العمل الصحي في مؤتمر الأمراض المزمنة الأول والذي نظمته جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية ومؤسسة موديكو انترناشيونال تحت عنوان " توعية .. وقاية.. تغيير نمط الحياة" ، بهدف التركيز على أهمية اتباع التدابير الوقائية والتي تضم تغيير نمط الحياة والاهتمام بالنظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة في الحد من انتشار الأمراض المزمنة في قطاع غزة وبالأخص في ظل الظروف الاجتماعية-النفسية والاقتصادية الصعبة التي يمر بها سكان قطاع غزة والتي من شأنها أن تزيد من فرصة حدوث هذه الأمراض.

جاء المؤتمر بمشاركة وزارة الصحة والعديد من المؤسسات المحلية والدولية والجامعات والباحثين، حيث شمل المؤتمر عروض لنحو (21 بحثاً علمياً) من أصل (54 بحثاً).

وقدم د. محمد منصور / مشرف برنامج السكري في مركز العودة الصحي التخصصي التابع للاتحاد في غزة، بحث علمي حول أثر الوحدة المتكاملة لرعاية السكري في تحسين جودة الحياة لمرضى السكري، مؤكداً أهمية التكاملية في تقديم الخدمات وضرورة إجراء الفحوص الدورية وزيادة حملات التوعية التي تزيد من معدل تجنب المرض.

حيث أظهرت نتائج البحث العلمي المقدم انخفاض في معدلات السكري التراكمي والدهون وضغط الدم  والسمنة، بالإضافة إلى وجود تحسن ملموس وواضح في الإحساس والتروية الدموية في الأطراف السفلية للمرضى خلال فترة المتابعة، ويرجع السبب إلى تلقيهم للخدمات الشمولية من أكثر من طبيب ومختص.

وأوصى المؤتمرون بضرورة تحييد الخدمات الصحية عن تداعيات الانقسام السياسي وتعزيز وتشجيع البحث العلمي بناءاً على الاحتياجات في مجالات الأمراض المزمنة، ومراجعة وتطوير البروتوكولات المستخدمة في الأمراض المزمنة ، ودعوا إلى العمل من أجل تشكيل وإطلاق لجنة عليا للأمراض المزمنة في فلسطين، وإنشاء قاعدة بيانات وطنية للأمراض المزمنة وإصدار البطاقة الطبية الموحدة للمرضى.

كما أكدوا على ضرورة أن تضم اللجنة في عضويتها، كل من وزارة الصحة الفلسطينية، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين "اونروا"، والمؤسسات الصحية التابعة للقطاعين الأهلى والخاص، إضافة إلى خبراء وكليات الطب وتكون هذه اللجنة تحت مظلة منظمة الصحة العالمية.

اتحاد لجان العمل الصحي يؤكد على أهمية تكاثف الجهود والموارد من أجل النهوض والارتقاء بالخدمات المقدمة لمرضى الأمراض المزمنة ، ولتحقيق شعاره الناظم " الخدمة الصحية حق لكل محتاج"