الاتحاد يختتم تدريباته الأخيرة ضمن " برنامج الاتصال والمناصرة والحق في الصحة "

اختتم اتحاد لجان العمل الصحي تدريباته المتعلقة ببرنامج الاتصال والمناصرة والحق في الصحة والمنفذ في جميع مراكز الاتحاد الصحية والمجتمعية على طول قطاع غزة، وفي مستشفى العودة ، والذي استمر ما يقارب 3 شهور لإعداد 50 مثقف / ة صحي/ة يعملوا على نشر الوعي الصحي في المجتمع فيما يتعلق بمواضيع الدعم النفسي ، زواج الأقارب ،مراحل نمو الطفل ،النظافة والصحة الإنجابية .. وغيرها من المواضيع ذات الصلة.

بُدأ الحفل بالترحيب بجميع المشاركين/ات والتأكيد على أن هذا الحفل لتتويج جهد 3 شهور من التدريبات في مختلف المجالات لإعداد مثقفين/ات صحيين/ات قادرين على نشر الوعي الصحي في المجتمع وإيصال رسائل صحية تهدف لإحداث تغيير إيجابي في المجتمع.

افتتح الحفل نائب رئيس مجلس الإدارة / مجدي ياغي بكلمة ألقاها أكد على فلسفة الاتحاد منذ نشأته وعلى العمل بروح الفريق الواحد مع توحيد الهدف لتحقيق النتائج المرجوة .

فيما ألقى مسئول البرنامج / يوسف السويطي كلمةً أكد فيها أن العمل بالاتحاد والاهتمام بصحة الفرد من منظور المفهوم الشامل للصحة  ( الصحة الجسدية والصحة النفسية الاجتماعية) هو ما يسعى الاتحاد دائماً إلى تحقيقه من خلال مختلف البرامج والمشاريع المنفذة

هذا، وعرض منسق البرنامج / سهيل الطناني مخرجات العمل ضمن البرنامج المنفذ، حيث تم استهداف 4000 مستفيد/ة من التوعية والتثقيف الصحي والتنوير المجتمعي ، واستهداف 2000 مستفيد /ة  من خدمات الكشف الطبي المجاني في جميع مراكز الاتحاد. وأكد الطناني أن هذا التدريب ما هو إلا اللبنة الأولى في طريق إعادة بناء وحدة التثقيف الصحي والتنوير المجتمعي.

وأشار إلى أن المرحلة القادمة للبرنامج ستركز في عملها على خدمات الدعم النفسي والاجتماعي وأنه سيتم تنفيذ برنامج النوع الاجتماعي (Gender) للعمل مع المرأة منتصف العام القادم.

واختتم كلمته، قائلاً " إن أهمية هذا البرنامج هو أنه مشتق من الخطة الإستراتيجية للاتحاد ، وأننا من خلال الخطة ، نصنع العمل الذي نريد والغد الذي نريد "

وفي ختام الحفل ألقت كلمة المشاركين / سهيلة أبو حمد ، شكرت فيها القائمين على التدريب وأكدت على أن هذه النهاية ما هي إلا انطلاقة لبداية جديدة ، تلاها تم توزيع الشهادات على جميع المشاركين /ات والمادة التدريبية كمرجع لهم / ن .

اتحاد لجان العمل الصحي يؤكد على أهمية دور المثقفين /ات الصحيين /ات في نشر الوعي الصحي والمجتمعي ، استكمالاً لدوره الريادي في تقديم الخدمات الصحية الشاملة .. تطبيقاً لشعاره الناظم " الخدمة الصحية حق لكل محتاج" 

تم ارسال التعليق