نبذة عن الصندوق

آخر تحديث: الخميس, 07 مايو, 2015, 11:39 بتوقيت القدس

تعتبر فكرة صندوق مساندة المريض المحتاج، فكرة أصيلة رافقت إنشاء مستشفى العودة والذي يستهدف الفقراء ممن لا يستطيعون دفع تكلفة الخدمات المقدمة في مستشفى العودة وخاصةً مصروفات العمليات الجراحية بشكل عام والعمليات الجراحية التخصصية غير المتوفرة في مستشفيات وزارة الصحة بشكل خاص بالإضافة لخدمات الولادة والطوارئ والخدمات المساندة من أشعة ومختبر، رغم أنها أقل من التكلفة الحقيقية للخدمة.  وتطورت هذه الفكرة مع دق أبواب المؤسسات المانحة مثل مشروع الخير ومؤسسة إنتربال ومؤسسة التعاون وكذلك مؤسسة الرؤية العالمية تلك المؤسسات التي قدمت مساهمات مختلفة لصالح الصندوق بهدف تغطية جزء من تكلفة تلك العمليات وتخفيف الأعباء عن المريض المحتاج، ولكي تستطيع إدارة المستشفى الوصول إلى الحالات الفقيرة والمهمشة وهي تعزيز دور الشفافية في تقييم تلك الحالات أقدمت المستشفى على خطوة نوعية لمشاركة المجتمع المحلي في تحديد الاحتياجات وتقييم الحالات الفقيرة للتأكد من وصول تلك المساعدة إلى الفئة الفقيرة والمهمشة من المجتمع. 

 

ومن هنا، تم تشكيل لجنة مساندة المستشفى والمكونة من شخصيات مجتمعية وقيادات مجتمع محلي ووجهاء ومخاتير المنطقة الشمالية ليصل العدد إلى 40 شخص، ومن تلك اللجنة تم اختيار لجنة مصغرة تسمى لجنة مساندة صندوق المريض المحتاج، هذه اللجنة يتم عرض الحالات المحتاجة على أفرادها الموزعين على مناطق مختلفة في المنطقة الشمالية وتقوم هذه اللجنة بتقييم الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمستفيدين وإعطاء تقييم عن وضعهم ونسبة استحقاقهم للمساعدة من قبل الصندوق، ولقد كان لهذه اللجنة دور مهم جداً في تعزيز الشراكة مع المجتمع المحلي حيث أُنيط لها دور التوقيع على الاستبانة الخاصة بتقييم الوضع الاقتصادي للأسرة المحتاجة لتزكيتها للحصول على المساعدة الخاصة بصندوق مساندة المريض.

 

  واستكمالاً لتلك الخطوات جاءت فكرة هذا المشروع ليقوم بدعم ما يقارب 6600 حالة من الحالات الفقيرة والمعدمة على شكل تغطية جزئية أو كلية للعمليات الجراحية، خدمات الولادة، حالات دخول الأقسام، حالات قسم الاستقبال والطوارئ بالإضافة إلى خدمات الأشعة المختبر التي يحتاجها المريض بما يتناسب مع الوضع الاقتصادي له بحيث يكون الإعفاء جزئي أو كلي يبدأ من 20% وحتى 100% للمريض الذي يعاني من فقر مدقع. 

 

وستخضع الفئة المستفيدة إلى دراسة دقيقة ضمن معايير محددة يمكن تلخيصها في عدة نقاط:

-       المرضى الفقراء في المناطق البعيدة والمهمشة من شمال قطاع غزة وخاصةً الأسر التي تعاني من البطالة.

-       الأسر التي تعيلها النساء.

-       الأسر التي تعاني من الفقر المدقع.

-       الأسر التي يوجد بين أفرادها معاقين.

-       أسر ذات دخل محدود وتعيل طلاب جامعات بحد أدنى طالب واحد.

-       أسر المزارعين المتضررين أو أصحاب الورشات التي تضررت من خلال الحروب أو الحصار.

 

مع العلم بأنه يمكن المساهمة في تغطية جزء من تكلفة المرضى المحتاجين وسيتم تزويدكم بقائمة المستفيدين ونوع الخدمة التي تلقوها.

لتحميل كامل مقترح المشروع الرجاء الضغط على الرابط التالي/

مقترح مشروع صنـــدوق مســــاندة المريـــض المحتاج